الكارثة الوهمية

الكارثة الوهمية

( الكارثة الوهمية )

كتبت /رضا إبراهيم

ما هي هذه الكارثه؟! هي التي أصابت كل بيت ومعظم الأجيال
هى الحرامي الذي يسرق منا الوقت بل وسرق منا كل الأشياء الجميلة والرائعة التي تستحق منا ان نحظي به
فالوقت من ذهب والوقت كالسيف إن لم تقطعه قطعك
اصبحنا نتنقل بين صفحات السوشيال ميديا ولا نتنقل بين حجرات المنزل لنطمئن علي أبنائنا حتي إذا غاب طرف عن الاخر لفترات عده لا نلاحظ غيابه
ولكن لا يمكن لنا ان نستغني عن الفيس بوك عندما انقطع الاتصال فكانت الكارثه الكبرى

حالة من القلق والتوتر والزلازال في الاقتصاد والبورصة بسبب عطل في الخطوط العالمية لوسائل الإتصال انقطاع دام لعدة ساعات ( 6) الذي منع{ 3.5 ] مليار من الدخول الي خدمات التواصل الإجتماعي بسبب خلل تقنيا داخليا تسبب بتعطيل المنصه. دون دليل علي انه اختراق او تهكير للبيانات وانه فقط عطل تقني… ثم عاد إلينا الغالي الذي اصبحت الحياة تتوقف مع توقفه وتسير بعودة خدمات الانترنت التي اصبحت تمثل جزء لا يتجزء عن العائله انستغرام وغوغل وفسبوك وواتساب وامازون … حيث ارسلت شركة فسبوك فريقا الي كاليفورنيا لإعادة تحميل الخوادم يدويا لتصليح الخلل التقنيي ….. وقد تم الإبلاغ عن قطع الاتصال من خلال ( 98000) شخص في موقع انستغرام و(35000) شخص.. بموقع واتساب…..

الحياه بقت بارده وكئيبه إفتقدنا الجو الأسري والدفئ العائلي اصبحت الحياة عبارة عن مواقع التواصل الإجتماعي عبر الأسلاك لحد ما المشاعر ماتت والقرب من الأجواء العائلية أصبح موضة قديمة حتي مع الملل من هذا التواصل والتقدم والتنقل بين الفيس والانستغرام والخ. الخ.
ما كل هذا الإفتقار العاطفي للأبناء والحضن الأبوي وتقرب الأم من أبنائها في حين يصبح الأبناء علي نفس المنهج والنص أصبحنا في فتور عائلي وافتقاد المشاعر الجميله التي كانت تعبر وتعالج المشاكل الاسريه بالبعد عن الأجواء العاطفيه رغم قرب المسافات. هل النت هو الذى قام ببناء هذه الحواجز والجسور والي متي يهوي بنا هذا التقدم التكنولوجي الي هذا التحجر وانعدام الحب بيننا وبين احبابنا … ولا نستطيع ان ننكر فضل هذا السارق للوقت انه افضل وسيلة تواصل للعالم الخارجي والداخلي للتقرب والتواصل بين الاشخاص والدول لكنه سلاح ذو حدين…. فمن ادمنه ضاع ومن استخدامه استخدام صحيح ومهم. افاد واستفاد به لان الشئ الذي يذيد عن حده أنقلب ضده.. حتي لانهدر الوقت الجهد ونحصل علي الأفضل حتي نبتعد عن بعض المشاكل الاسريه لانه تسبب في البعد عن بعضنا البعض لم نعد نتجمع علي مائدة طعام كالسابق لم نعد نتجمع مع ابنائنا فلذات اكبادنا

اصبحت الحياة تتوقف مع توقف النت اصبحت الازواج في خرس عائلي وطلاق صامت

فرض علينا هذا التطور لمواكبة العصر يصيبنا بالبعد عن الأجواء العاطفيه والعائليه والقرب من احبابنا يسمر داخل الانسان قلة الحب والحنين والدفئ العائلي رويدٱ رويدٱ دون شعور

يجب علينا الانعزال.والبعد.والإنقسام.والفطور.والجفاء هذه الحالة وأن نحتفظ بحق لابنائنا و أنفسنا لبعض الوقت دون التواصل عبر الاسلاك فهي لاتعطي الحب والود والرحمه والامان واللحظات التي تعبر عنه الاسلاك والتكنولوجيا المتقدمة.

عن remon

شاهد أيضاً

زوارق حربية إسرائيلية تستهدف دير البلح وسط قطاع غزة

عدد المشاهدات 5371 17 كتب أشرف ماهر ضلع في آخر التطورات الميدانية في قطاع غزة …