الناتو يدرس مساعده دول الساحل

الناتو يدرس مساعده دول الساحل

متابعه علاء الديب

ذكر الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو جوتيرييش  في رسالة وجّهها مؤخراً إلى مجلس الامن الدولي أن حلف شمال الأطلسي

(الناتو) “يدرس حالياً خيارات لزيادة الدعم لمجموعة دول الساحل الخمس”، لمكافحة المتطرفين في منطقة الساحل الإفريقي.

وقال جوتيريش في الرسالة التي اطلعت عليها وكالة “فرانس برس” الخميس، إن التعبير عن هذا الدعم ممكن “عبر وكالة الحلف المعنية بالمساندة والإمداد”، موضحاً أن الحلف “ينوي إجراء تقييمه الخاص الذي سيحدد التزامه المقبل في منطقة

الساحل”، من دون أن يضيف تفاصيل.

 

وأكد جوتيريش أنه لا يزال “مقتنعاً” بضرورة إنشاء مكتب دعم لقوة الساحل، يكون تابعاً للأمم المتحدة ويتم تمويله من المساهمات

الإلزامية في المنظمة التي تضم 193 دولة.

 

واعتبر جوتيريش أن “هذا هو أفضل نهج لتقديم دعم دائم للقوة المشتركة” التي تضم نحو 5 آلاف جندي من مالي وموريتانيا والنيجر وتشاد وبوركينا فاسو، وتقاتل التنظيمات المتطرفة في منطقة الساحل (مالي والنيجر)، مثل تنظيمي “القاعدة” و”بوكو حرام”.

وترفض الولايات المتحدة، أكبر مساهم مالي في الأمم المتحدة، حتى الآن هذا الخيار الذي تؤيده فرنسا ودول إفريق

عن محمد البحيري

شاهد أيضاً

تقرير حول توزيع السفن الحربية الأميركية المنتشرة في مختلف المناطق حول العالم

عدد المشاهدات 5371 23   كتبت علياء الهوارى قال المعهد إن الأمر يتعلق بالمواقع التقريبية …