انخفض الدولار الأميركى وانتعش الين من أدنى مستوياته فى عدة عقود

كتب أيمن بحر

بعد أن ثبت مجلس الاحتياطى الفيدرالى الأميركى أسعار الفائدة كما كان متوقعا.ولا يزال صناع السياسات يتوقعون ثلاثة تخفيضات فى أسعار الفائدة الأميركية هذا العام حتى مع استمرار التضخم فى نطاق أعلى من المستهدف.

وأظهرت البيانات الاقتصادية الفصلية المحدثة أن مؤشر أسعار نفقات الاستهلاك الشخصى باستثناء الغذاء والطاقة ارتفع 2.6 بالمئة فى ديسمبر مقارنة بنحو 2.4 بالمئة فى بيانات صدرت نهاية العام.ومن المتوقع حاليا أن يبلغ النمو 2.1 بالمئة هذا العام مقارنة بنحو 1.4 بالمئة فى توقعات ديسمبر فى حين من المتوقع أن يختتم معدل البطالة العام عند أربعة بالمئة أى أقل من 4.1 بالمئة المتوقعة في ديسمبر.

وقال رئيس مجلس الاحتياطى الفيدرالى جيروم باول إنه حتى مع الارتفاع غير المتوقع فى بيانات التضخم الأخيرة فإن توقعاته لضغوط الأسعار ثابتة نسبيا.انخفض مؤشر الدولار، الذى يقيس أداء العملة الأميركية مقابل سلة من ستة عملات، 0.34 بالمئة.

وصعد الين مجددا بعد تراجعه فى وقت سابق من الجلسة إذ تراجعت العملة الأميركية 0.18 بالمئة إلى 151.12 ين.

وارتفع اليورو 0.35 بالمئة إلى 1.0903 دولار.

وفى وقت سابق من اليوم انخفض الين مقتربا من أدنى مستوى له فى أربعة أشهر مقابل الدولار الأميركى وأدنى مستوى فى 16 عاما مقابل اليورو إذ يراهن المتعاملون على أن السياسة النقدية فى اليابان ستظل تيسيرية حتى مع إنهاء البنك المركزى لسياسة سعر الفائدة السلبية.وفى تحول تاريخى من عقود من التحفيز النقدى الضخم أنهى البنك المركزى اليابانى أمس الثلاثاء ثمانى سنوات من أسعار الفائدة السلبية وغيرها من بقايا السياسة الاقتصادية غير التقليدية.

وقالت رئيسة البنك المركزى الأوروبى كريستين لاغارد فى وقت سابق اليوم إن البنك سيستمر فى الاعتماد على البيانات ولن يلتزم بوتيرة محددة من خفض الفائدة حتى بعد أن يبدأ فى سياسة التيسير النقدى

عن محمد البحيري

شاهد أيضاً

غرفة الأخشاب والأثاث: الفترة الرئاسية الثالثة للرئيس ستشهد تحولا في الصناعة والاستثمار

عدد المشاهدات 5371 19 كتبت هدي العيسوي قال علاء نصر الدين، عضو مجلس إدارة غرفة …