Warning: Attempt to read property "post_excerpt" on null in /home/u459114719/domains/sada-misr.com/public_html/wp-content/themes/sahifa/framework/parts/post-head.php on line 73

محمدابو حديد يكتب التربية والتعليم..الشكل والمضمون قرارات ومتضررين

محمدابو حديد يكتب التربية والتعليم..الشكل والمضمون قرارات ومتضررين

بقلم محمد ابو حديد

اتعجب على توجهات وقرارات لوزارة من أهم الوزرات المصيرية والتى يتبع لها الآلاف من الطلبة والطالبات .

ألا وهى وزارة التربية والتعليم وذلك حينما تشهد بداية العام الدراسى الحالى ٢٠٢١ – ٢٠٢٢ توجيها

وزاريا ضمنيا او صريحا اى كان بعدم تسليم الكتب المدرسية لغير مسددى المصروفات المدرسية

والذى تسبب بحالة من الإستياء بين الطلبة والطالبات وأولياء الأمور خاصة لمن هم من غير القادرين .

الأمر لم يتوثف عند هذا الحد بل تسبب فى حشد رأى جماهيرى مضاد ومناوئ لوزير التربية والتعليم

ووزارته وموظفيه وقراراته واتباعه وتابعيه على مواقع السوشيال ميديا بكافة أنواعها .

الأمر الذى دعا الأهالى من القادرين وغير القادرين على سداد المصروفات المدرسية

من توجيه استغاثة لرئيس الجمهورية للتدخل لحل الأمر بشكل يحفظ ماء الوجه لغير القادرين

بالمدارس بالمحافظات .

وتلى ذلك وتلك أخطر من سابقه مشكلة تكدس الطلبة داخل الفصول بالمدراس والذى ظهر

جليا بعدد من مدارس وسط وشرق الاسكندرية بعد ما تجاوز عدد الطلبة بالفصل الواحد

قرابة ال٨٠ وال١٠٠ طالب .

انها الكارثة يا حضرات خاصة مع فيروس كورونا ولتنضم فى هذه المعضلة وزارة أخرى

ألا وهى وزارة الصحة وكافة الأجهزة الرقابية بالدولة وعلى رأسها ويتقدمها مجلس الوزراء .

يبدو ان هناك من يبنى من جهة ومن يهدم من جهة آخرى أو أن كل جهة ووزارة ومسؤول

يعمل فى واد بمفرده .

اين كل الإجراءات الاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا وتوابعه وآثاره .

الأمر بكامل تفاصيله وفحواه يستدعى الوعى والتدخل السريع والحاسم الحازم

قبل فوات الآوان .

كارثة لا تقل أهمية ولا خطورة عن سابقتها ألت وهى المشاجرات والتزاحم على بوابات

الدخول للمدارس من جانب الأهالى والذى بدوره ينذر بكارثة صحية لا محالة ناهيك عن

وقوع اصابات ومصابين وقد تصل إلى حدوث وفيات .

ناهيك عن وفاة أول ضحية بالمدارس لهذا العام وهو الطالب بالمرحلة الإبتدائية داخل

احد فصول أحد مدارس محافظات وسط وغرب الدلتا جراء التكدس والتزاحم بين زملائه .

أين نظم وخطط وتوجيهات ورجال ومسئولى ومشرفى وزارة التربية والتعليم من ما يحدث

شكلا وموضوعا أليست هى المسؤول الأول والأخير عن الطلبة والطالبات بل عن

العملية التعليمية كاملة وسلامة القائمين عليها والمنتمين والعاملين والقائمين على هذه المنظومة .

نعلم ان ذلك بمشاركة جهات آخرى ولكن صاحب الأمر الأول والأخير فى تلك وذلك هى وزارة التربية والتعليم .

يجب أن تكون الوزارة والوزير ورجال وزارته بكل المحافظات والمدارس على قدر المسئولية وإلا فلا .

أيها الحضرات إن كل منكم راع ومسؤول عن راعيته فتحروا مسؤوليتكم التى ستسألون عنها أمام الله ثم أمام ضمائركم قبل رؤوسائكم ومرؤوسيكم .

 

أنها الأمانة يا سااااااده….

عن محمد البحيري

شاهد أيضاً

د. خالد السلامي يكتب الفن الذي لا يموت إحياء التراث الثقافي في العالم الحديث

عدد المشاهدات 5371 12 بقلم د : خالد السلامي في زمن يتسارع فيه إيقاع الحياة …