وفاة طبيب شاب بالمنوفية بشكل مفاجئ أثناء ممارسة عمله



كتبت مرفت عبدالقادر احمد

تأتي لحظات الحزن والفقد،في لحظات الفرح والأمل، وهكذا كانت حالة الجماهير في محافظة المنوفية عندما فجعت بنبأ وفاة الطبيب الشاب معاذ السبكي، أحد أبطال مواجهة جائحة كورونا.

معاذ السبكي، الذي كان يشتهر بتفانيه وكفاءته العالية في مجال الطب، وافته المنية بشكل مفاجئ أثناء ممارسته لعمله النبيل في علاج المرضى. لم يكن معاذ مجرد طبيب، بل كان رمزًا للتفاني والتضحية في سبيل خدمة الإنسانية.

شارك المئات من أهالي المحافظة في تشييع جنازة السبكي، معبرين عن حزنهم العميق واعترافهم بدوره الكبير في مكافحة الوباء. فقد كان لمعاذ السبكي دور لا يُنكر في علاج مرضى كورونا، سواء كانوا من الكوادر الجامعية أو العاملين بالجامعة، أو حتى أبناء المحافظة.

تجلى تأثير معاذ السبكي في نعي زملائه في كلية الطب والمستشفيات الجامعية، ونقابات العمل الطبي، الذين نعوه بكلمات مؤثرة تجسد امتنانهم واعترافهم بتفانيه وكفاءته العالية في مجال الطب.

رحيل معاذ السبكي يترك فجوة كبيرة في مجتمع الطب، ولكن تظل ذكراه حية في قلوب الكثيرين الذين شاهدوا فيه مثالًا للتفاني والتضحية. لن ينساه من عاصروا عطاءه وتفانيه في خدمة المرضى ومحاربة الجائحة.

في هذا الوقت الحزين، نسأل الله أن يتغمد الطبيب الشاب معاذ السبكي بواسع رحمته، وأن يلهم أهله وأحبته الصبر والسلوان في مواجهة هذا الفقد الكبير

عن محمد البحيري

شاهد أيضاً

القبض على سقراط خليل مسؤول التفخيخ بداعش وذراع البغدادي الأيمن

عدد المشاهدات 5371 39 كتب أشرف ماهر ضلع أعلن مجلس أمن إقليم كردستان إلقاء القبض …