Warning: Attempt to read property "post_excerpt" on null in /home/u459114719/domains/sada-misr.com/public_html/wp-content/themes/sahifa/framework/parts/post-head.php on line 73

محمد ابو حديد يكتب علامات الاستفهام والتعجب

محمد ابو حديد يكتب علامات الاستفهام والتعجب

بقلم محمد ابو حديد

الجريمة والتوكتوك 

قتله وجناه…الأزمة

أخلاقية

حالة شديدة من التعجب بل الفزع أستشعرها وتنتابنى عندما أتابع وأطالع البيانات الصادرة عن وزارة الداخلية والجهات القضائية والتى تحقق بعدة قضايا قتل بمحافظة مثل الإسكندرية والتى يكون مركبة التوكتوك لها دورا فيها بالإضافة لعدم تراوح الفئة العمرية للجناة والمجنى عليهم بالواقعة ما بين ال١٥ عاما وحتى ال٢٥ .

ففى كل الأحوال استشعر الحرج والرهبة والفزع لما وصلنا إليه .

وعلى سبيل المثال هذا البيان الصادر عن وزارة الداخلية والمتضمن

«الداخلية» تكشف ملابسات مقتل فتاة بالإسكندرية وضبط مرتكبى الواقعة .

حيث كشفت وزارة الداخلية ملابسات مقتل أحدي الفتيات بالإسكندرية وضبطت مرتكبى الواقعة.

وقالت الداخلية في بيان لها مؤخرا «في إطار جهود أجهزة وزارة الداخلية لكشف ملابسات ما تبلغ لقسم شرطة ثان الرمل بمديرية أمن الإسكندرية بالعثور على جثة مجهولة لفتاة»

وأضافت: «تم تشكيل فريق بحث برئاسة قطاع الأمن العام وبمشاركة إدارة البحث الجنائى بمديرية أمن الإسكندرية توصلت جهوده إلى تحديد شخصية المجنى عليها وتبين أنها دون عمل «لها معلومات جنائية» مقيمة بدائرة قسم شرطة ثالث المنتزه وأن وراء إرتكاب الواقعةشخصين لأحدهما معلومات جنائية »

وتابعت: «عقب تقنين الإجراءات تم ضبطهما، وبمواجهتهما قرر أحدهما بإرتباطه بعلاقة بالمجنى عليها حيث تقابلا معها بدائرة القسم، وقام بإصطحابها لشقة الآخر، وأثناء تواجدهم داخل الشقة حدث بينهم خلاف فقام بالتعدى عليها بالضرب مما أدى إلى وفاتها، فقاما بإستدعاء صديقهما (سائق مركبة «توك توك» مقيم بدائرة القسم) «أمكن ضبطه» وإستعانا به فـى نقلها وإلقائها بمكان العثور ولاذوا بالهرب، وأرشدا عن الهاتف المحمول الخاص بالمجنى عليها وأضافا بتخلصهما من الأدوات المستخدمة في الواقعة، تم إتخاذ الإجراءات القانونية» .

تفحصت البيان وغيره من البيانات مليا ووجدت واقعه بل واقعات مشابهة للسابقة بنسبة كبيرة وثالثة ورابعة .

ولكنى وجدت أيضا حداثة سن المجنى والمجنى عليهم ومنهم الخارج على القانون والمسجل اجراميا بسجلات الجهات الأمنية ومنهم من يتعاطى المخدرات بل أغلبهم ومنهم من حاول الإعتداء على والده بسلاح أبيض لولا ستر الله وتدخل الجيران والماره ومنهم من ليس لديه ولدى أسرته أى أواصر حوار او تفاهم ومنهم ومنهم إلخ إلخ إلخ …

ولكنى وجدت ان التوكتوك والمخدرات وعدم التربيه وقلة الأدب والتطاول على الوالدين والبلطجه وغيرها عوامل مشتركة بين الكثير من الجرائم التى تشهدها عروس البحر.

أعلم جيدااااا أننا فى مجتمع وبه الأسوياء وغير الأسوياء وجميعا نختلف فى أساليب تربيتنا وتعاملتنا وتعليمنا وبيئتنا المعيشية وما توافر لنا لم يتوافر للآخرين .

ولكن هذا وتلك لم يكن عذرا وان كان فهو عذرا أقبح من ذنب .

وإن كان عذرا فقد ضاعت الشهامة والرجولة والتدين والأخلاق من قبل بين أسلحة متنوعة وإسالة الدماء وإزهاق الأرواح .

جد جدا حزين على ما أسمعه وأشاهده من بيانات الجهات الأمنية والقضائية وما يقبع داخل مشارح المستشفيات من جثث لشباب وخاصة الفتيات التى أزهقت أروحهم عمدا مع سبق الإصرار والترصد بعد خلافات او اختلافات وعلاقات مشبوهة او غير مشبوهة تحت مسميات عدة وعديده .

وخاصة الجناه وسركاء الجناه ومضللى العداله والساكتين عن الحق وملتزمى الصمت من الأسر والأهالى من الأباء .

إقرأوا معى الفاتحة على النخوة والرجولة بل على تربية أبائنا وأجدادنا بل على أمر الله لعباده بقرأنه الكريم .

بسم الله الرحمن الرحيم (ولا تكتموا الشهادة أبدا)

وأمر رسول الله صلى الله عليه وسلم بالحديث (الساكت عن الحق شيطان أخرس) وغيرها وغيرها .

إلى كل أم وكل أب ربوا أبناءكم على الفضيله وانهرهوم على الرذيلة وساعدوهم على بلاء الدهر وشدائد المواقف.

كونوا لهم عونا وليس عليهم بالمرصاد مهما كانت أعمارهم .

أبناءكم مرآة لكم تشاهدون فيها أنفسكم .

استقيموااااااايرحمكم الله .

 

عن محمد البحيري

شاهد أيضاً

يمني محمد تكتب ملتقي الحياة

عدد المشاهدات 5371 18 بقلم يمني محمد عاطف حتي الآن هل أنت علي موعد مع …