Warning: Attempt to read property "post_excerpt" on null in /home/u459114719/domains/sada-misr.com/public_html/wp-content/themes/sahifa/framework/parts/post-head.php on line 73

مندوب المبيعات بين مفرمة الحياة ومعركة التارجت

مندوب المبيعات بين مفرمة الحياة ومعركة التارجت

بقلم حمادة العاوى

مندوب المبيعات مهنة البحث عن المتاعب من لا يعرف وظيفة مندوب المبيعات هو الشخص الذى يكون مسئول عن ترويج وبيع منتجات شركته للتجار وتواجدها بصفة مستمرة . كثير منا لايعرف كيف يمر يوم مندوب المبيعات ويعتقد الكثيرين أنه يوم عمل عادى مثل أى عمل لا والف ياسادة مندوب المبيعات إذا غاب يوم يؤثر على راتبه وعلى التارجت المطلوب منه تحقيقه تعالو سويا نغوص ونستكشف كيف يمر يوم رجل المبيعات رجل المبيعات يستيقظ مبكرا يهرول إلى مكان عمله لا يتذكر كلمة فطار ولا يشغله صباحا سوا كوب القهوة حتى يتسنى له التركيز جيدا فى يومه وفى خطوط سيره يبدأ يومه بتحميل سيارته ومراجعة التحميل ثم الخروج مبكرا إلى سوقه ليعمل على تحقيق التارجت معركة يومية يخوضها مندوب المبيعات بين عقله الذى لا يتوقف عن التفكير لتحقيق الارقام المطلوب منه فى يومه وكيف يقوم على تحقيقه وبين ارتفاع معدل التارجت بصورة رهيبة كل شهر ومعركة أخرى يخوضه أثناء عمله وهى حرق الاسعار بين التجار ، مندوب المبيعات ايام كثيرة يرجع إلى منزله متأخرا لايرى أولاده ويظل فى السوق حتى يتحقق التارجت اليومى يعمل فى ظل الأجواء الحارة والأجواء شديدة البرودة دون كسل حتى إذا أخذ يوم إجازة يظل عقله يفكر كيف يعوض هذا اليوم وعقله الباطن يقول مندوب المبيعات ماهو الا رقم يجب تحقيقه يعانى مندوب المبيعات من مشكلة التارجت
فهي مشكله كبيره جدا وتحديدا في محيطنا العربي لأن أصحاب الشركات والمديرين بيبالغوا جدا في تحديد التارجت وده لأنهم في تصورهم تحفيز فريق العمل علي بذل أكبر قدر من المجهود ولكن علي العكس اللي بيحصل إن فريق العمل بيصاب بالإحباط الشديد نتيجة إنه بيبذل أقصي مجهود عنده وفي النهايه لا يحقق التارجت بعد بذل قصارى جهده فنناشد مديرين المبيعات الأفاضل وأصحاب الشركات بالاتى التدرج أو مراعاة التاريخ البيعي زي ما قلنا مفيش عربية بتتحرك من سرعه صفر لمائة كيلو في الساعه بدون ما تمر علي 10 ك/ساعه ثم 20ك/ساعه كذلك البيع لا يصح إن يكون الهدف مليون جنيه على سبيل المثال والمحقق فى الشهر السابق 100الف فيجب التدرج إلى 150 الف ثم 200 الف وهكذا إلى أن تصل إلى مليون جنيه .يجب على الجميع التعاون الأمثل مع مندوب المبيعات لانه يعتبر الترس الاهم فى دائرة الشركات

عن remon

شاهد أيضاً

د. خالد السلامي يكتب الفن الذي لا يموت إحياء التراث الثقافي في العالم الحديث

عدد المشاهدات 5371 13 بقلم د : خالد السلامي في زمن يتسارع فيه إيقاع الحياة …